egeglutensiz.png

ما هو السيلياك؟

الأضطرابات الهضميه هي من أحدى امراض المناعه الذاتيه التي تستمر مدى الحياة والتي تبدأ من الأمعاء لتؤثر في مناطق اخرى من الجسم .حيث يقوم جهاز المناعه في الجسم بتوجيه ردة فعل للغلوتين الموجود داخل الأغذيه .والغلوتين هو عبارة عن بروتين موجود في كل من القمح والشعير والجاودار والشوفان.حيث ان بروتين الغلوتين هذا يعطي مرونه وخاصية مطاطيه للخبز وايضا يساهم في انتفاخ الحلوى وزيادة كثافتها.

فالأشخاص الذين يعانون من مرض الأضطرابات الهضميه يكون  اجسامهم حساسة تجاه الغلوتين .حيث يوجود في الأمعاء الدقيقه هياكل تشبه الأصبع تكون صغيرة الحجم يطلق عليها بالزغب . حيث تساهم هذه الهياكل في زيادة مساحة الأمعاء الدقيقه لتساهم في امتصاص المواد الغذائية الرئيسيه لتسمح لها بالدخول في مجرى الدم وبالتالي لتلعب دورا مهما في عملية الهضم.

ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من  امراض الأضطرابات الهضميه عندما يدخل الغلوتين في حالة تأثير مع هذه الزغب تقوم جهاز المناعه بشن هجمات على هذه الزغب وتتعامل معها وكأن جسما غريبا انتقل اليها .وهذا ما يؤدي الى الحاق ضرر سريع بالزغب هذه وبالتالي لا يتم هضم المواد الأساسيه التي نتغذى بها ويتغذى بها اجسامنا وتفقد تأثيرها تماما.فبالأضافة الى مشاكل في التغذيه يحدث هناك ايضا يهدث هناك مشاكل اخرى تحتاج الى عناية نتيجة التغييرات الجديه التي تطرأ على الجسم .

ونتيجة قيام المنظومة الدفاعيه الموجوده في الجسم العمل بشكل فعال جدا وهذا ما سيؤدي الى مشاكل في الجسم من خلال "المناعه الذاتيه "التي تقوم بها الجسم ليؤدي الى جعل الجسم يقوم بالحاق الأضرار بنفسه واتلاف نفسه بنفسه مما يؤدي نتيجة ذلك الى ظهر مشاكل عديده في الجسم منها امراض الغدة الدرقيه ومرض السكري وحدوث متلازمة شيغرن الناتجه عن جفاف الفم والعين وحدوث قروحات في الجلد وغيرها من الأمراض.وكل نوع من هذه الأمراض تهدد حياة الشخص بشكل مختلف كل واحدة على حدى وتفتح الطريق لحدوث تلف ذي نطاق واسع في اعضاء الجسم.

ماهي اعراض مرض الأضطرابات الهضميه ؟

هناك العديد من اعراض الجهاز الهضمي لدى مرضى الأضطرابات الهضميه، ومن هذه الأعراض هي، الشتنجات، الأنتفاخات وانتفاخ البطن والأسهال.

بشكل عام يختلط علينا الأمر بين هذا المرض ومرض متلازمة القولون العصبي الا انه بعد ذلك يتم وضع تشخيص انه مصاب بالأضطربات الهضميه.

 

  وتتغير شدة هذه الأعرض حسب خطورة الحاله.حيث يظهر في البدايه بمشاكل الأمتصاص في المواد الغذائيه ومن ثم الأسهال وحالات الخمول لتشمل بعد ذلك نقص في الحديد ،لترافقها حالات اخرى كما هي في الأسفل :

  • -الأنتفاخ

  • انتفاخ البطن

  • غثيان

  • التعب

  • صداع في الرأس

  • فقدان الوزن

  • قروحات في الشفاه

    تساقط في الشعر

    اضرار في ميناء الأسنان

    مشاكل في الخصوبه

    تكرار عملية اسقاط الأطفال

 

 

 

 

  ففي الحين الذي يؤدي الى ظهور اكتساب وزن بشكل منتظم لدى الأطفال بينما يمكن ان يظهر ايضا فقدان الوزن لدى البالغين . وايضا قديترافق مع سوء الأمتصاص مرض فقر الدم المتعلق بنقص الحديد في الجسم وهذا مما يجعل الأنسان يشعر بالأنهاك والضعف. كما انه قد يسبب مشاكل سوء الأمتصاص المتعلق بالكالسيوم الى انحفاض كثافة العظام وقد يؤدي الى كسور في العظام نتيجة هشاشة العظام لدى هؤلاء الأشخاص.

تشخيص الأضرابات الهضميه وعلاجها.

  وهناك اسلوب معين من اجل تشخيص مرض الأضرابات الهضميه .اولا يجب عليكم شرح الأعراض التي تتعرضون لها لطبيبكم ،ليطلب منكم بعدها تحليل بسيط للدم . فمن خلال هذا الفحص او اختبار فحص الدم سيظهر فيما اذا كان الجسم يقوم بانتاج اجسام مضادة للغلوتين ام لا.بالأضافة الى هذا الفحص سوف يتم متابعة النظام الغذائي الأعتيادي  اليومي لكم . اذا كانت نتيجة فحص الدم ايجابيه فللمشاهدة فيما اذا كانت هناك اضرار او تلف موجود في الزواغب والزوائد في الأمعاء الدقيقه يتوجب القيام بإجراء خزعه في الأمعاء لمعرفة ذلك وللتوصل لحقيقة ذلك.وهذا سيظهر لنا حقيقة التشخيص بشكل افضل فيما اذا سوف يتوجب عليكم اتباع نظام غذائي خالي من الغلوتين مدى الحياة ام لا .

فعلاج حالة مرض الأضطربات الهضميه هو اتباع نظام غذائي خالي من الغلوتين مدى الحياة .وبالتالي يعني الأبتعاد عن الأغذية التي تحتوي على القمح والشعير والجودار ومنتوجاتها . من اكثر مصادر الغلوتين هو المعكرونه، الخبز والدقيق وقواعد البيتزا والكعك والبسكويت والحبوب وكافة المعجنات الأخرى بالأضافة الى منتجات الشوفان.

ففي حال اذا تم البدء بنظام غذائي شديد الحذر من تناول الغلوتين تبدأ الأمعاء بالأرتياح  لتخف هذه الأعراض بشكل كبير في كثير من الأحيان ،فكلما بدأنا النظام الغذائي الخالي من الغلوتين بشكل ابكر نقوم بإزالة اعراض الأصابة بمرض هشاشة العظام والأصابه بسرطان المري .

الأطفال والأضطربات الهضميه

بالنسبة للأطفال الذين لديهم اضطربات هضميه والذين يذهبون للمدارس من الصعب جعلهم يلتزمون بحمل اغذيه خاليه من الغلوتين .ففي البدايه يتوجب عليكم اجراء مقابلة مع ادارة المدرسة ومدرسي اطفالكم في تلك المدرسه ،وتزويدهم بمعلومات بهذا الخصوص .فمن اجل سلامة سير النظام الغذائي الخالي من الغلوتين لطفلكم يتوجب عليكم اخذ دعم من ادارة المدرسة التي يدرس فيها اطفالكم.

ففي حال اذا كان هناك اي نشاط او فعاليه في المدرسه يتوجب التحضير لها مسبقا ويتوجب اشعارهم بان حالة طفلكم يختلف عن حالة الأطفال الأخرين ،وعند القيام بذلك لا يجب علينا الحاق اي ضرر على الطفل من الناحيه النفسيه ويتوجب وضع حالته النفسية ايضا بعين الأعتبار.